الدكتورة أميرة هي كبيرة المسؤولين الطبيين بوحدة الإدمان في مستشفى المسرة للأمراض النفسية و العقلية ، وهي أيضًا رئيسة قسم الصحة النفسية في قسم الأمراض غير السارية بوزارة الصحة. كما شغلت سابقا مهمة إدارة برامج التعليم والتوعية الصحية بوزارة الصحة والرئيسة السابقة لجمعية الحياة (منظمة غير حكومية)، والتوعية بمخاطر المخدرات وغيرها من المؤثرات العقلية في الفترة الممتدة بين 2011 و2013. وهي عضوة متطوعة في العديد من المنظمات غير الربحية، وعضوة بمجلس إدارة جمعية عُمان للتوحد ، كما أنها عضوة في الجمعية النسائية العمانية ، وهي رئيسة لجنة الصحة في الألعاب الأولمبية العمانية الخاصة ، وعضوة في فريق *Not Alone – نحن معك* للتوعية المجتمعية بأهمية الصحة النفسية و أيضًا عضوة في اللجنة العلمية للقيادة بوزارة الصحة و في جمعية حماية المستهلك.

 

 

موجز عن المحاضرة:

1. خدمات الصحة النفسية بعمان

بما أن السلامة العقلية تشكل جزءًا لا يتجزأ من قدرة الفرد على عيش حياة سعيدة ومرضية، بما في ذلك القدرة على الاختلاط بالعلاقات الاجتماعية ونسج علاقات مع الآخرين، والدراسة، والعمل، أو متابعة الاهتمامات الترفيهية، فضلاً عن اتخاذ القرارات والاختيارات اليومية ومواجهة التحديات والعمل على إيجاد حلول لها، لذلك كان من المهم الحفاظ على حالة العقلية متوازنة.
إن الاضطرابات في السلامة العقلية للفرد، والتي يمكن أن تحدث نتيجة للتفاعل المعقد بين عوامل متعددة بيولوجية واجتماعية ونفسية، لا تؤثر على الأشخاص المعنيين فحسب بل أيضًا على الأسرة والمجتمع.
تتمثل رؤيتنا في جعل عُمان الدولة الرائدة في المنطقة في تقديم خدمات رعاية الصحة العقلية الجيدة.
إن خدمات الصحة العقلية مجانية للمواطنين العمانيين وقد تم دمجها في خدمات الرعاية الصحية الأولية منذ عام 2010، وذلك باستخدام “دليل لإدارة الأمراض العقلية في الرعاية الصحية الأولية”.
تسعى وزارة الصحة لإنشاء وحدات للطب النفسي في جميع أنحاء البلاد ومرافق العيادات الخارجية المجتمعية، في المنطقة المحيطة بكل مركز للرعاية الصحية، لتوفير الوصول إلى الخدمات لجميع المرضى المحتاجين إليها.
و ختاماً: “لا صحة بدون سلامة عقلية”.

أميرة عبد المحسن صالح الريدان

كبير مسئولي وحدة الإدمان بمستشفى المسرة للأمراض العقلية
رئيسة قسم الصحة العقلية، قسم الأمراض غير المعدية، وزارة الصحة
مسقط، عمان